loader

وزارة الدفاع في "المؤقتة" تصدر بياناً حول سحب الجيش الوطني السوري لمقاره من المدن

قاسيون – رصد أكدت  وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة بَدْء إخراج المقار العسكرية من قِبَل بعض تشكيلات الجيش الوطني السوري إلى خارج المدن، كما حصل مؤخراً في مدينتي "عفرين" و"رأس العين" شمال سوريا.وقالت  في بيان للوزارة إن قيادات فرقة السلطان مراد، وفرقة الحمزة التابعة للفيلق الثاني أصدرت "الأوامر بنقل مقراتها من مدن عفرين، ورأس العين، إلى معسكرات قريبة من خطوط الرباط"، مضيفةً أن "قيادة الفيلق الثالث قامت أيضاً ومنذ مدة بالمبادرة بتفريغ مقرات عسكرية تابعة لها في مدينة عفرين". وأوضحت أن هذه الخطوات تأتي تأكيداً من الجيش الوطني السوري على "سعيه الدائم لتأمين أفضل الظروف التي تضمن راحة المدنيين في كافة البلدات المحررة".وأضافت: "إن وزارة الدفاع تبارك هذه الخطوة التي تعبر عن الإيمان المطلق للجيش الوطني السوري (بعد الإيمان بالله) بأن المكان الأمثل لمقاتليه هو على خطوط الرباط ضد العدو لحماية أهلهم وأرضهم أو في معسكرات التدريب، وتثبت هذه الخطوة التزام الجيش الوطني برسالته في حماية الوطن والمواطن". وأشارت إلى أن الجيش الوطني السوري بفيالقه الثلاثة وجبهته الوطنية للتحرير "سيبقون عند حسن ظن أهلهم بهم في كافة الأوقات والظروف، ولن يبخلوا في تقديم كل ما يتوفر لديهم لضمان راحة وأمن واستقرار أهلهم والدفاع عنهم"، حسب نص البيان.