"تحرير الشام" تقتل قيادياً في داعش وتأسر عنصرين من التنظيم في بلدة سرمين (صور)

قاسيون - متابعات

أعلنت القوة التنفيذية التابعة لـ "هيئة تحرير الشام"، اليوم الثلاثاء، عن قتل متزعم إحدى خلايا داعش وأسر عنصرين من الخلية، في بلدة سرمين بريف إدلب.

ونشرت معرفات تابعة لليئة تصريحاً للقيادي "صالح المحمود" تحدث فيه ظروف مداهمة ما وصفه أحد أوكار خلايا "الخوارج" داخل بلدة سرمين ومقتل متزعمها.

وقال المحمود إن دورية تابعة للقوة التنفيذية، نفذت عملية مداهمة لخلية من تنظيم داعش، أسفرت عن مقتل المدعو "عبد الرزاق عبود" الملقب بـ "أبو رزوق"، وأسر عنصرين من أتباعه، بعد الامتناع عن تسليم أنفسهم، حيث تم الاشتباك.

وأضاف المحمود أن "أبو رزوق" نشط في عمليات زرع وتفجير العبوات الناسفة في الشمال السوري.

ولف المحمود إلى أنه تمت مصادرة كميات من السلاح الموجودة في المكان، كما نشرت القوة التنفيذية صوراً لأبو رزوق والعنصرين المأسورين.

يذكر أن القوة التنفيذية التابعة لهيئة تحرير الشام، بدأت قبل أيام عملية أمنية تستهد خلايا داعش في المنطقة.