loader

الخارجية الإيرانية : التعاون مع الأسد سيستمر أكثر فأكثر

قاسيون – رصد

اكد  المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن "تعاون بلاده السياسي والعسكري والاقتصادي الواسع مع النظام السوري، سيستمر أكثر فأكثر".

وفي تعليق على الاتفاقية العسكرية بين النظام السوري وإيران، اليوم الاثنين، أضاف موسوي أن التعاون العسكري مع النظام السوري "ليس أمراً جديداً"، وأن "العلاقات الثنائية بين البلدين مستمرة منذ فترة حكم، حافظ الأسد".

ولفت إلى "وجود علاقات ثنائية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية"، مؤكداً أن "التعاون يشهد نمواً مضطرداً منذ انتصار الثورة الإسلامية"، وفق ما نقلته وكالة "فارس" الإيرانية.

وزعم أن بلاده موجودة في سوريا، بـ"دعوة من حكومة النظام والشعب السوري، وأن الاتفاقيات تأتي في هذا السياق".

ورأى أن "التعاون يحظى بأهمية بالغة في المرحلة الجديدة التي تواجه فيها حكومة النظام  والشعب السوري اعتداءات خارجية وإرهابا موجها من قبل قوى إقليمية ودولية".حسب زعمه

وكان رئيس أركان الجيش الإيراني، محمد باقري، وقّع مع وزير الدفاع في حكومة النظام، علي أيوب، الأربعاء الماضي، اتفاقية شاملة للتعاون العسكري بين البلدين، وتهدف إلى "تعزيز التعاون العسكري والأمني في مجالات عمل القوات المسلحة ومواصلة التنسيق".

المصدر: الشرق سوريا