قذائف المعارضة أخرجتني.. لاجئة سورية تروي أسباب عودتها إلى دمشق (فيديو)

قاسيون - متابعات

عرضت قناة "دويتشه فيله" الألمانية، من دمشق، تقريراً عن "لاجئة" سورية في النمسا، عادت إلى سوريا بعد 4 سنوات من "اللجوء"، أظهر أن سبب مغادرة "اللاجئة" هو قذائف المعارضة.

 وأثار التقرير استهجان سوريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على اعتبار أنه يقدم صورة خاطئة عن اللاجئين السوريين الذين فروا من الحرب والموت وإجرام النظام أو داعش أو غيرهما.

وجاء في عنوان التقرير الذي حذفته القناة لاحقاً من صفحتها في فيسبوك وأبقته في حسابها في تويتر، “صوت القذائف لم يفارق أذنيها حتى في مقاهي فيينا.. شابة سورية تروي أسباب عودتها إلى بلدها بعد 4 سنوات لجوء في النمسا”.

وتحدثت الموسيقية نور عن تفاصيل السنوات التي عاشتها في النمسا، وأشارت إلى أنها عادت إلى سوريا بعد أن أنهت دراستها و “ظبطت أمورها”.

وعن أوروبا قالت إنه لا يوجد فيها حياة أو روح أو علاقات اجتماعية.

يذكر أن اليمين المتطرف في أوروبا، يطالب بطرد اللاجئين السوريين، كونه يعتبر مناطق النظام آمنة.