loader

بعد تسجيل أول إصابة بكورونا.. بيان عاجل لنقابة أطباء الشمال المحرر

قاسيون - متابعات

أصدرت نقابة أطباء الشمال المحرر، اليوم الخميس 9 حزيران، بياناً عاجلاً، بعد تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في إدلب، داقة ناقوس الخطر في كامل الشمال السوري.


ودعا البيان، الذي نشرته النقابة عبر معرفاتها الرسمية، إلى رفع درجة الحماية والعزل، والتعامل مع الوضع الجديد بشكل جدي.


وأهابت النقابة بكافة القطاعات الصحية في الشمال المحرر، إعلان حالة الاستنفار، والعودة لاتباع إجراءات التباعد الاجتماعي.


وحذرت النقابة، من خطورة الوضع، بسبب وجود قرابة 4 مليون سوري في حيز ضيق، مشيرة إلى خطورة الوضع لقرابة المليون شخص يعيشون في المخيمات بظروف صعبة.


من جهة أخرى، أصدر فريق "منسقو استجابة سورية" بياناً قال فيه "الوضع في إدلب مهيأ بشكل خاص لانتشار فيروس كورونا، ونؤكد أن تفشي المرض سيكون كاسحاً لدى آلاف الأشخاص في حال انتشاره، وخاصةً القاطنين في المخيمات الذين تتعرض حالتهم الصحية للخطر أصلاً بسبب نقص الغذاء والمياه النظيفة. 


ودعا الفريق المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة التحرك بشكل عاجل لاتخاذ إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد ضمن المخيمات.


وسجل اليوم أول إصابة بفيروس كورنا، في الشمال المحرر، للدكتور أيمن السايح من مشفى باب الهوى، ولذلك تم إغلاق المشفى حاليا و الكادر محجور و ممنوع تحويل اي حالة الى المشفى حاليا.