loader

"داعش" يتبنى تفجيرين في منبج أسفرا عن مقتل عنصر في "الأسايش"

قاسيون - وكالات

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، تفجرين وقعا اليوم الأربعاء 24 حزيران، على طريق الجزيرة في مدينة منبج، أسفرا عن مقتل عنصر في قوات أمن قسد "الأسايش"، وإصابة مدنيين اثنين.

وأعلن "داعش"، عبر معرفات تابعة له، مسؤوليته عن التفجيرين، بينما كانت قسد سارعت لاتهام الاستخبارات التركية.

ونعت قسد العنصر في قوات أمنها "الأسايش"، المدعوة زهراء بركل، حيث قالت وسائل إعلام تابعة لقسد، إن قوات الأمن حضرت لتفقد مكان التفجير الأول ليقع الثاني ويسفر عن مقتر بركل.

ووقع الانفجار الأول بالقرب من دوار “الشهداء”، على الأطراف الجنوبية للمدينة، ولم يسفر عن إصابات، واقتصرت أضراره على الماديات، بنما وقع الانفجار الثاني بعد لحظات، وخلف إصابة مدنيين اثنين بجروح بليغة، جرى نقلهما إلى مشافي المدينة لتلقي العلاج. حسب شبكات محلية.

واتهم المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري بسوريا، التابع لقسد، الاستخبارات التركية، بالوقوف وراء التفجيرين، بينما تتهم تركيا ميليشيا قسد بالوقف خلف جميع التفجيرات الإرهابية التي ضربت مؤخراً مناطق "غصن الزيتون" و"درع الفرات".