loader

اللجنة الأولمبية الوطنية السورية تفتح باب الترشح لاتحادات الألعاب الرياضية

قاسيون - خاص

أعلنت اللجنة الأولمبية الوطنية السورية، التابعة للائتلاف المعارض، اليوم الإثنين 15 حزيران 2020، عن فتح باب الترشح لاتحادات الألعاب الرياضية، وفق شروط محددة.

وجاء في بيان أصدرته اللجنة الأولمبية الوطنية السورية، حصلت قاسيون على نسخة منه، "بناء على اجتماع اللجنة بجلستها رقم 5 والتي تمت في 1 حزيران الجاري، أقر تشكيل اتحادات الألعاب الرياضية التالية: "الألعاب الجماعية، الألعاب الفردية، ألعاب القوى، اتحاد الرياضات الخاصة والمعوقين، اتحاد الطب الرياضي، وذلك مع مراعاة الجغرافيا السورية للتمثيل الرياضي، وتستمر الاتحادات بعملها حتى تاريخ 1 تموز 2021.

وأرفق البيان عنوان بريد إلكتروني للراغبين بالانضمام إلى الاتحادت المذكورة أعلاه، من الداخل السوري المحرر وخارجه، مبيناً أن مدة التقديم شهر فقط.

وأكد البيان على ضرورة توفر بعضاً من الشروط التالية للراغبين بالتقدم لاتحادت اللجنة الأولمبية وهي:

1- عضو اتحاد لعبة سابقاً.

2- رئيس أو عضو لجنة رئيسية للمدربين والحكام سابقاً.

3- رئيس أو عضو لجنة فنية للعبة.

4- الحكام الدوليين أو لدرجة أولى.

5- المدربين الدوليين أو وطني أو لدرجة أولى.

6- اللاعبين الحاصلين على المركز الأول في البطولات العربية.

7- اللاعبين الحاصلين على أحد المراكز الثلاثة الأولى في البطولات والدورات الدولية والآسيوية.

8- رئيس أو عضو مجلس إدارة سابق.

9- حاصل على شهادة علمية على الأقل مع شرط من الشروط السابقة.

10- يستثنى من شرط الشهادة الأبطال الدوليين الحائزين على المراكز الأولى في البطولات الدولية.

11- أن لا يقل عمره عن 30 عام للألعاب الجماعية و27 عاماً لبقية الاتحادات. 

12- أن يكون لديه تسلسل رياضي في العمل الرياضي.

وتعرف اللجنة الأولمبية عن نفسها عبر موقع الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، بـ "منظمة تنتمي إلى الحركة الأولمبية نحترم أحكام الميثاق الأولمبي والوثيقة الدولية لمكافحة المنشطات ونلتزم بالقرارات الصادرة من اللجنة الأولمبية الدولية ونساند ونشجع ونحترم المثل والأخلاق الرياضية ونناهض العنف وكل أشكال التفرقة والتمييز في الرياضة نسعى لبناء مجتمع رياضي يتبنى الثقافة والقيم الأولمبية ويقود سورية الحرة إلى منصات التتويج ونعمل على اعتمــاد الرياضــة كوســيلـة لنشر الــســلام والتــفــاهــم والتعايش والتجانس بين الطوائف والقوميات داخل المجتمع السوري.

تتمتع اللجنة الأولمبية الوطنية السورية بالشخصية الاعتبارية وتحرص على أن تحافظ على استقلالها وتقاوم كافة أشكال الضغوط بما فيها السياسية والدينية والعرقية والاقتصادية التي تحول دون تطبيق أحكام الميثاق الأولمبي".