loader

وكالة إخبارية أمريكية : الأزمة الاقتصادية في سوريا ستشهد تصاعداً تحت وطأة قانون "قيصر"

 قاسيون - رصد 

قالت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، إن سوريا "باتت تواجه عزلة تامة مع اقتراب سريان قانون قيصر، الذي يعتبر أشد العقوبات الأميركية حتى الآن".

ورأت أن "التحدي الأكبر أمام رئيس النظام، بشار الأسد، يتمثل في حكم شعب يعيش أكثر من 80% منه تحت خط الفقر، رغم فوزه العسكري على معارضيه بمساعدة حليفتيه روسيا وإيران".

وأكدت أن "سوريا تعيش مخاوف بعد أن باتت كل الأبواب مغلقة"، وأن البلاد "انهارت تحت وطأة العقوبات الغربية، وفساد الحكومة، والاقتتال الداخلي".

، وشددت على أن الأزمة الاقتصادية، ستشهد تصاعداً تحت العقوبات الأميركية الجديدة، لا سيما أن "قيصر" يستهدف كل المؤسسات والشخصيات الضالعة في دعم النظام.

وأشارت إلى أن الانهيار الاقتصادي في البلاد بدأ مع قرارات الإغلاق لمواجهة فيروس "كورونا"، إضافة إلى أزمة لبنان المالية، وصولاً إلى النزاع بين الأسد وابن خالته رامي مخلوف.

وأوضحت أن الاضطرابات المالية في لبنان كانت الأكثر ضرراً بالنسبة للنظام، حيث كانت المصارف اللبنانية بوابة رجال الأعمال والمسؤولين السوريين.

ولفتت إلى أن الليرة السورية تراجعت إلى مستوى قياسي خلال الأسبوع الماضي، حيث وصل سعر الدولار الأمريكي الواحد إلى أكثر من ثلاثة آلاف ليرة في "السوق السوداء"، كما أصبح من الصعب إيجاد بعض السلع الأساسية كالسكر والأرز والدواء.

واعتبرت أن تدهور الوضع الاقتصادي، أدى لخروج العشرات في محافظة السويداء بمظاهرات، دعت إلى إسقاط رئيس النظام، وحزب البعث الحاكم.