السفارة الأمريكية بدمشق تعلق على انهيار الاقتصاد السوري

قاسيون ـ رصد 

في أول رد فعل رسمي أمريكي على تفاقم الأوضاع الاقتصادية لنظام الأسد وانهيار الليرة السورية غير المسبوق, قالت السفارة الأمريكية في العاصمة السورية دمشق: "إن بشار الأسد ونظامه لا يمكن أن يخفي حقيقة أنه منذ 9 أعوام يشن حربا ضروساً ضد أبناء الشعب السوري، بالإضافة إلى تدميره البنى التحتية في البلاد من مدارس ومستشفيات وأسواق ومحال تجارية". 

وأضافت في تغريدة نشرتها على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن انهيار الاقتصاد السوري جاء بفعل ممارسات نظام الأسد على مدار السنوات الماضية، وليس بسبب قانون "قيصر" والعقــوبات المفروضة على النظام من قبل أمريكا ودول الاتحاد الأوروبي.

وجاء هذا التصريح بالتزامن مع بدء انهيار الاقتصاد السوري قبل موعد تطبيق قانون "قيصر" بشكل عملي بعدة أيام، حيث من المتوقع ان يشمل القانون عقـوبات مشددة على النظام السوري والدول التي تقدم له أي نوع من أنواع الدعم