سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار .. منذ 1948 وحتى اليوم

قاسيون ـ رصد

سجل سعر صرف الليرة السورية، اليوم السبت 6 حزيران 2020، انهياراً تاريخياً، أمام الدولار الأمريكي، حيث بلغ سعر الصرف 2500 ليرة مقابل الدولار الواحد.

ونشر موقع الحل، تقريراً عن تاريخ الليرة السورية، منذ اعتمادها رسمياً للتعامل في سوريا، وما طرأ عليها من خسائر ومكاسب.

الليرة السورية هي عملة رسمية بدأ العمل بها عام 1948 بعد انفصال مصرف سوريا ولبنان الذي كان يصدر الليرة السورية – اللبنانية، وتنقسم الليرة السورية إلى 100 قرش.

في العام 1948 تم إنشاء مكتب سوري بحت لمراقبة القطع، منفصل عن المكتب السوري- اللبناني الموروث من الانتداب، ودخلت في ذاك الوقت أسعار الصرافة المتعددة، لأول مرة رسمياً إلى سوريا، وأوجد سعر رسمي للمعاملات الحكومية (1 دولار = 2,2 ليرة سورية ).

وصدر قانون النقد السوري في آذارعام 1950 وعبر هذا القانون أخذت الحكومة السورية رسمياً امتياز الإصدار، وتأسيس مؤسسة إصدار النقد السوري التي طبعت الليرة السورية باسمها مع التركيز خاصة على التغطية بالذهب.

ولا يجوز إصدار أي قطعة نقدية ما لم يقابلها زيادة مساوية في موجودات مصرف سورية المركزي، أي أن تكون مغطاة بالذهب، ويجب ألا تقل نسبة الذهب والعملات الأجنبية القابلة للتحويل الموضوعين في التغطية عن (40%) من مجموع عناصر التغطية.

في العام 1956 حملت الليرة السورية عنوان مصرف سورية المركزي، وحددت قوانين المركزي أشكال الإصدار النقدي والتغطية النقدية.

تعدل السعر الثابت للدولار الأمريكي وأصبح من 3.65 إلى 3.90 ليرة سورية في العام 1976، وارتفع في العام 1999 وتجاوز عتبة الـ 51 ليرة مقابل الدولار، ليستقر بعدها ويصبح 46 ليرة، وبقي على هذا السعر حتى بداية الأحداث في سوريا.

بدأت الليرة بالهبوط السريع أمام الدولار مع بداية الأحداث في سوريا عام 2011، واليوم يبلغ سعر الدولار الواحد في سوريا حوالي 2500 ل.س.