loader

ارتفاع أسعار الدولار يجبر أصحاب المحلات في دمشق على وقف أنشطتهم التجارية

قاسيون - دمشق 

شهدت العاصمة السورية دمشق اليوم إغلاق عشرات المحال التجارية ,وذلك على خلفية الانهيار المتواصل لليرة السورية أمام الدولار وباقي العملات الأجنبية الأخرى, والذي تجاوز اليوم ال 1890 ليرة سورية.

وقالت مصادر محلية، إن عشرات المحلات التجارية في العاصمة دمشق شوهدت تغلق أبوابها في إضراب غير معلن عن العمل, بسبب انهيار الليرة والخسائر الكبيرة التي لحقت بهم.

وأضافت المصادر أن أصحاب المحلات ادعوا بأن الإغلاق بسبب أعطال فنية وصيانة يقومون بها في محلاتهم على حد قولهم، فيما أن السبب الحقيقي لإغلاق محلاتهم هو الخسائر الكبيرة التي لحقت بهم بسبب الارتفاع المفاجئ والكبير للدولار بشكل سريع خلال الفترة الماضية.

وأكدت مصادر متقاطعة  أن أصحاب المحال التجارية في مناطق سيطرة النظام عامة ودمشق خاصة, يعانون من الخسائر حيث أنهم يقومون بشراء البضائع والمواد بقيمة الدولار الأمريكي فيما يتم بيعها للمواطنين بالليرة السورية، مما يشكل خسائر كبيرة لهم.

وتشهد الليرة السورية انهياراً متسارعاً مقابل العملات الصعبة وخاصة الدولار، وسط تخبط واضح في سوق العملات الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار السلع الغذائية والأساسية في مناطق الأسد.