بالفيديو.. مقاتل في الجيش الوطني يكشف حقيقة مقتله في ليبيا بعد نشر قناة الحدث للخبر

 قاسيون - رصد 

نشرت قناة الحدث التابع للعربية، تقريراً، ذكرت فيه اسم مقاتل في "الجيش الوطني"، بالإضافة إلى صوره، قالت إنه قتل في ليبيا، بعد أن استغلت تركيا حاجة السوريين للمال، وجندته في قوات الوفاق التي تدعمها.

وظهر المقاتل الذي يدعى "إبراهيم ريا" مؤكدا أنه يتحدث في يوم الجمعة 29 مايو، من مواليد 1999 خلافا لمزاعم قناة العربية التي قالت إنه من مواليد 2003 لتضفي عليه صفة "الطفل المقاتل".

ويتبع "ريا" للواء صقور الشمال.

وقال في التسجيل إن قنوات منها قناة "العربية" و"الحدث" ذكرت أنه قتل في ليبيا لكن الحقيقة أنه لم يقتل وأنه يتحدث من ريف حلب الشمالي.

وبعد ساعات من نشر قناة "العربية" والقنوات والمواقع والحسابات الكثيرة التي نشرت الخبر، سارع نشطاء في الداخل السوري للوصول إلى حقيقة مفادها أن الطفل السوري لم يغادر إلى ليبيا، وأنه لا يزال على قيد الحياة، بل تحدث بنفسه بفيديو قصير موجه إلى القناة التي نشرت صورته وخبر مقتله.

وتتهم قنوات عربية عدة، إرسال تركيا مقاتلين من الجيش السوري الحر، للقتال إلى جانب قوات الوفاق المعترف بها دولياً، بينما على الطرف الآخر تؤكد التقارير أن روسيا تجند سوريين من مناطق سيطرة النظام للقتال إلى جانب قوات "حفتر".