loader

ما حقيقة انسحاب قوات النظام من مدن وقرى في ريف إدلب ضمن الاتفاق الروسي - التركي ..؟

 قاسيون ـ خاص 

تداول ناشطون سوريون، أنباءً عن انسحاب قوات النظام والميليشيات الإيرانية، من مدينة سراقب وتل مرديخ ومعردبسة بريف إدلب، ضمن الاتفاق الروسي التركي.

وأفادت مصادر محلية، لوكالة قاسيون، بأن هذه الأنباء لاصحة لها، مؤكدة أن التسجيلات المتداولة في غرف التليغرام كاذبة جملة وتفصيلاً.

وأضافت المصادر أن قوات النظام، لم تنسحب من أي منطقة سيطرت عليها خلال الحملة العسكرية الأخيرة ، مشيرة إلى وجود حشودات عسكرية لقوات النظام وميليشيات إيران على محاور الطليحية وجبل الزاوية وسهل الغاب.

يذكر أن النظام بدعم روسي وميليشيات إيرانية، تمكن خلال الأشهر الأخيرة من التقدم بشكل واسع على حساب المعارضة، مما استدعى تدخلاً تركياً على الأرض أفضى إلى اتفاق وقف إطلاق نار، يعتبر الاتفاق الأكثر صموداً منذ انطلاق الثورة السورية .