loader

صفحات موالية للنظام تهاجم حكومة "الأسد" وتدعو إلى الاعتماد على "الذات"

قاسيون - رصد

توقعت صفحات موالية "لنظام الأسد" أن تضرب  البلاد مجاعة كبرى  خلال الفترة القادمة, وذلك على خلفية  الظروف الاقتصادية السيئة, التي تمر بها سوريا؛ بسبب العجز الذي وصلت إليه حكومة النظام, وعدم قدرتها على تأمين احتياجات المواطنين الضرورية.

وطالبت  صفحة "أخبار سلحب" الموالين، بزراعة المساحات القريبة من منازلهم  بالمحاصيل الضرورية مثل القمح والشعير والبصل والبندورة، إضافة إلى الاعتماد على غزل الصوف يدويا في المنازل والاعتماد على وسائل النقل العامة بدل الخاصة كونها أقل تكلفة.

كما ودعت  الصفحة في منشورها الذي رصدها "موقع سوشال الإخباري" إلى تخزين مياه  الأمطار لاستخدامها للشرب والتنظيف، وتربية المواشي لتأمين ما يلزم من طعام متنوع الأصناف الذي ربما لم يعد بالإمكان تأمينه من السوق نظرا لارتفاع أسعار السلع الغذائية الكمالية منها والأساسية.

واستقطب  المنشور الذي أدرجته صفحة "أخبار سلحب" اهتماماً كبيراً من  الموالين، وقال بعضهم إن اللصوص الموظفين في الحكومة سيشاركوننا على المزروعات واللباس.

بينما قال تعليق آخر، إن قانون قيصر سيجلب المآسي والألم والجوع على الشعب بدون تأثر المسؤولين بالحكومة المدخرين لعملات أجنبية من أموال السكان وهي كفيلة بإسعادهم وأبنائهم لعقود بل لقرون قادمة، على حد وصف التعليق.

وعلّق أحد المدنيين على المنشور، بالقول "ربما تحمل الأيام القادمة حالة فقر  وعوز يتحول  إلى جوع  يؤدي بدوره إلى نتائج كارثية  على السكان الذين صبروا على أداء الحكومة ومتــرفيها."

يشار إلى  أن الليرة السورية فقدت الكثير من قيمتها ووصلت  إلى 1840 ليرة سورية مقابل الدولار الأمريكي الواحد بالتزامن مع قرب موعد تطبيق قانون قيصر الذي يحمل حزمة عقوبات  ضد  النظام السوري والذي من المقرر بدء تنفيذه بعد أيام في شهر حزيران القادم.