loader

"الفتح المبين" تتخذ إجراءات جديدة للدفاع عن إدلب (بيان)

أعلنت غرفة عمليات الفتح المبين، عن إجراءات جديدة للتصدي لأي هجوم متوقع من جانب النظام، على محافظة إدلب.

 ونشرت الغرفة بياناً، نشرته عبر معرفاتها الرسمية،  جاء فيه "لم يعد خافية على أحد أن عدونا لا يفي بعهد ولا يلتزم باتفاق، وذلك دأبه في كل الاتفاقات التي أبرمها؛ ولذا تراه يحشد مهددا باستئناف الهجوم على الأراضي المحررة تحت حجج داحضة وذرائع واهية.

وأضاف البيان "فكان لزاما على فصائل الثورة التي حملت راية الدفاع عنها، وتعاهدت على الذود عن الشعب المظلوم، أن توحد جهودها وتسخر جميع إمكاناتها في سبيل ذلك".

 

وأردف "وانطلاقًا من هذا الواجب، واستشعارًا بخطورة الوضع؛ اجتمعت فصائل غرفة عمليات الفتح المبين، وقررت المضي في عدة إجراءات من شأنها تدعيم الجبهات مع العدو، ورفع الكفاءة العسكرية للفصائل، وتوحيد الرؤية والعمل العسكري في المرحلة المقبلة، بما يعزز الثبات والصمود بإذن الله في وجه أي حملة عسكرية جديدة".

يذكر أن غرفة "الفتح المبين"، تشكلت مطلع العام الفائت، للدفاع عن أرياف إدلب وحماة واللاذقية، وانضوى فيها كلاً من "تحرير الشام"، و"الجيهة الوطنية للتحرير"، وجيش العزة".