loader

تغييرات في قيادات جيش النظام.. ما علاقة روسيا وإيران

 

أجرت قوات النظام، تغييرات في قيادات الجيش، تزامناً مع الحديث عن تدخلات إيران وروسيا، في قيادات النظام العسكرية والأمنية.
 
 
وبحسب"زمان الوصل" فإن النظام، عيّن مؤخرا اللواء "ابراهيم خليفة" قائداً للفرقة الثامنة دبابات المتمركز قرب حماه، بدلاً عن قائدها السابق اللواء "محمد عبد العزيز ديب" الذي لم يعرف مصيره بعد، يأتي ذلك بعد مضي حوالي ثلاثة أشهر فقط على تعيين "خليفة" قائداً للفرقة الأولى.
 
 
ويرجح مراقبون أن تكون التدخلات الروسية والإيرانية وراء العديد من التعيينات، على خلفية صراعهما في توزع السيطرة على البلاد.
 
 
وشملت التعيينات الجديدة الطارئة العميد "جابر علي علي" الذي تولى منصب نائب قائد الفرقة الأولى إلى جانب تكليفه بمهمة قيادة الفرقة الأولى مؤقتاً ريثما يتم تعيين بديل عن "خليفة"، و"جابر" كان يشغل رئيس أركان الفرقة الأولى نفسها.
 
يذكر أن الفرقة الأولى دبابات تحظى باهتمام الروس والإيرانيين على السواء وتعتبر حالياً من أكبر فرق الجيش بعد أن ألحق عليها "اللواء 61 مشاة مستقل" من الفيلق الأول، كما ألحق عليها "اللواء 68 ميكانيكي" من الفرقة السابعة، إلى جانب تشكيل "اللواء 171 ميكانيكي" مكان معسكر "اللواء 76 دبابات" الذي تم نقله إلى ملاك الفرقة السادسة ميكانيكية عند تشكيلها، وكان الروس قد أجروا تعديلاً جوهرياً على ملاكات الفرقة الأولى عام 2018 من خلال تحويلها من دبابات إلى ميكانيكية قبل أن يتم إعادتها العام الماضي 2019 إلى فرقة دبابات مرة أخرى على حساب الفرقة الثالثة.
 
المصدر: زمان الوصل