loader

باحث سوري يكشف عن رؤية المبعوث الأمريكي إلى سورية للضغط على بشار الأسد

 

دعا الباحث السياسي في مركز جسور للدراسات “فراس فحام”، للانخراط فيما أسماه تحركات أمريكية في الملف السوري، وصفها بالفرصة التي لا تعوض ولا تتكرر أمام المعارضة.

وقال “فراس فحام” إن تحركات الإدارة الأمريكية في الملف السوري تعد “فرصة هامة” أمام المعارضة السورية.

وأضاف فحام إن رؤية المبعوث الأمريكي إلى سورية جيمس جيفري بشأن الملف السوري ترتكز على عدة أركان:

أولاً: “محاصرة نظام الأسد وحليفته روسيا لإجبارهم على تقديم التنازلات.

ثانياً:  “إزالة مخاوف تركيا مناطق شرق الفرات، للاستفادة من موقع ودور تركيا في مواجهة النفوذ الإيراني”.

ثالثاً: فرض قانون “قيصر” وممارسة الضغوطات على مختلف الدول وخاصة العربية التي تسعى لإعادة علاقتها معه تهدف لتحقيق الرؤية الأولى.

ونوه إلى أن المفاوضات PYD مع المجلس الوطني الكردي السوري من أجل إدخاله إلى المنطقة مع البشمركة، جرت تحت ضغوطات أمريكية.

يذكر أنه في الآونة الأخيرة كثر الحديث عن الإطاحة ببشار الأسد، تزامناً مع خلافات داخل العائلة الحاكمة، تمثلت بظهور رامي مخلوف في فيديوهات انتقد فيها النظام.

صحيفة حبر