loader

لأول مرة منذ 7 أشهر.. تسيير رحلة مدنيّة بحماية روسية على “M4” بين الحسكة وعين عيسى (فيديو)

عبرت أول قافلة مدنيّة من محافظة الحسكة إلى مدينة عين عيسى بريف الرقة، عبر الطريق الدولي “M4″، بحماية قوات روسية، وذلك بعد التوصل لتفاهمات بين القوات الروسية والتركية المتواجدة على جانبي الطريق.

ونشرت وكالة “هاوار” التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، اليوم، الاثنين 25 أيار، فيديو يظهر وصول مدنيين من محافظة الحسكة إلى عين عيسى، وبالعكس.

وأوضحت الوكالة أن القافلة الأولى انطلقت من بلدة تل تمر بريف الحسكة برفقة الشرطة العسكرية الروسية، ونقلت عن ضابط روسي قوله إن “الطريق سيكون مفتوحًا أمام القوافل المدنية والتجارية”.

 وفي وقت سابق، أعلنت "قسد"، عن التوصل إلى اتفاق مع الروس، يقضي بفتح طريق "M"، أمام حركة المدنيين، بين اللاذقية والحسكة، رغم استمرار الاحتجاجات من قبل سكان أريحا وجسر الشغور. 

وقالت قناة روسيا اليوم المقربة من الرئاسة الروسية، نقلاً عن مسؤول عسكري روسي إن تطوراً جديداً في التفاهمات الدولية بشأن الطريق الدولي M4، أفضت لاتفاق يقضي بفتح الطريق، يوم غدٍ الإثنين، بين اللاذقية إلى تل تمر في ريف الحسكة،  تمخض عن التفاهم الروسي التركي.

وخطة فتح الطريق تقضي بتسيير دوريات روسية يومياً ما عدا الجمعة، لتعقب حركة الطريق ومنع أي استفزازات عسكرية عليه كما أن المظاهر العسكرية للقوى المختلفة ستمنع على الطريق، وسيكون هناك تنسيق مشترك مع الإدارة في بلدة تل تمر.

وقال “الرئيس المشترك” لناحية تل تمر بريف الحسكة، جوان ملا أيوب، اليوم، 23 من أيار، إن نقاشات مطولة جمعتهم مع الجانب الروسي، أفضت إلى الاتفاق على فتح الطريق الدولي “M4” أمام المدنيين، وفق وكالة “هاوار”، التابعة لـ”الإدارة الذاتية”.

وأضاف ملا أيوب إن القوات الروسية تعهدت بحماية المارة حتى الوصول إلى بلدة عين عيسى.

ويسيطر الجيش الوطني  على نحو 80 كم من الطريق، وذلك خلال عملية “نبع السلام” ضد ميليشيات الحماية.

وتتواصل الاحتجاجات والاعتصمات من قبل أهالي أريحا وجسر الشغور، بالإضافة إلى عدد من المهجرين في المنطقة، تعبيرًا عن غضبهم بسبب مرور الدوريات الروسية في إطار الاتفاق مع تركيا.