loader

محلل سياسي سوري : لو كانت هناك محكمة دستورية حرة لحوكم بشار الأسد ووزير نقله بتهمة الخيانة العظمى

قال العميد أحمد رحال، "إن قرار بشار الأسد القاضي بمنح قاعدتين جوية وبحرية لروسيا في حميميم وطرطوس، هي قرارات غير دستورية".

وأضاف رحال، وهو معارض مستقل  الأحد 24 مايو/ أيار 2020 في سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن تلك القرارات التي اتخذها بشار الأسد, تحتاج لاستفتاء شعبي بحسب الدستور، وهو ما لم يحصل.

وأردف رحال في تغريداته  أن " بشار الأسد قام بالتوقيع على منح قاعدتين جوية وبحرية لروسيا في حميميم وطرطوس, وهذا الأمر يحتاج وفق الدستور السوري, لاستفتاء شعبي, ومناقشة وقرار من مجلس الشعب, وهذا لم يحصل".

وأضاف " لو كانت هناك محكمة دستورية حرة لحوكم بشار الأسد بتهمة الخيانة العظمى"

كما أضاف رحال في تغريدة أخرى، أنه “لا يحق لوزير النقل تأجير موانئ اللاذقية وطرطوس لمدة 49+25 سنة والأمر يحتاج لمناقشة في مجلس الشعب ومرسوم رئاسي يخرج عن رئيس الجمهورية العربية السورية،  وهذا لم يحصل”.

وأشار إلى أنه “لو كانت هناك محكمة دستورية حرة لحوكم بشار الأسد ووزير النقل بتهمة الخيانة العظمى”.

وحول مصير رأس النظام السوري بشار الأسد، ذكر رحال أنه سيكون أمام خيارين، إما التنحي أو أن تتم محاكمته.

وكتب رحال :" أخبرتكم بمنشوراتي وعبر الإعلام منذ ثلاث سنوات أن بشار الأسد بنهاية المطاف سيكون أمام أحد خيارين:  إما التنحي والخروج من السلطة.

أو ستكون محكمة الجنايات الدولية بانتظاره بالملف الكيماوي وملف المعتـقلين وملف المجازر التي ارتكـبها بحق الشعب السوري"، مضيفاً أن " هذا ما يتم طرحه الآن على بشار الأسد"

المصدر مدى بوست