loader

حزب الله يضغط على رئيس الوزراء لزيارة سوريا والتطبيع مع النظام

قالت مصادر إعلامية لبنانية ، إن حزب الله يضغط على رئيس الوزراء حسان دياب لزيارة سوريا وتطبيع العلاقات مع النظام السوري ، في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يعانيها لبنان .

وذكرت تلك المصادر بأن دياب يحضر بالفعل لزيارة دمشق ولقاء بشار الأسد ، إلا أن الزيارة مازالت في إطار الدراسة المعمقة، كونها ستكون أول زيارة لرئيس حكومة لبنانية منذ عام 2009، والتي كان الزائر حينها سعد الحريري في ذروة الاتفاق السعودي – السوري، والذي تعزز بزيارة الحريري حينها بعد سنوات من الحرب والتحالفات بين مؤيد لسوريا وخصم لها يتهمها باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وذكرت تلك المصادر التي تحدثت لموقع "عربي بوست" أن النائب البرلماني جميل السيد هو من يقوم بترتيبات الزيارة المرتقبة، ويعمل على تنسيقها مع كل الجهات السياسية المرتبطة بالزيارة، كالتيار الوطني الحر وحزب الله والقيادة السورية في دمشق.

أضافت أن السيد ينسق مع نائب الرئيس السوري اللواء علي مملوك على الزيارة، إذ سيكون الشكل الظاهري للزيارة هو حل أزمة المعابر الحدودية والتهريب، وهو ما يعيد إحياء العلاقات الرسمية لإنعاش نظام الأسد.

ويؤكد المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، أن الزيارة تنتظر أيضاً موافقة الجانب الروسي الذي لا يكترث كثيراً لأبعادها وأهدافها، في ظل اهتمامه بالواقع السوري الأكثر تعقيداً.