loader

صحيفة أمريكية : إدارة الرئيس ترامب بدأت خطوات عزل الرئيس الأسد

أكدت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، أن  إدارة  الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب، تقوم بتحركات تهدف إلى عزل  رئيس  النظام السوري بشار الأسد.

وأشارت المجلة الأمريكية إلى أن  مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية، يحاولون الضــغط باتجاه إجراء محـادثات بين تركيا وفصـائل الثوار التي تدعمها من جهة، والميليشــيات الكردية من جهة أخرى في سوريا، وذلك كجزء من حملة أوسع للتوصل إلى حــل سياسي من شأنه إقصــاء" بشار الأسد.

ونقلت المجلة عن ريتش أوتزن، كبير مستشاري وزارة الخارجية الأمريكية للعلاقات السورية، قوله في مؤتمر عبر الفيديو استضافه مركز "سيتا" التركي للدراسات السياسية والاجتماعية: "يجب جمع الجانبين على طــاولة المــحادثات.

ولفت إلى أن هذه المحادثات يمكن أن تتناسب مع حــل سياسي لسوريا، بمــوجب قرار مــجلس الأمــن الدولي رقم 2254، الذي يدعو إلى انتخــابات بإشراف الأمــم المتحدة، لإنشاء "حــكم موثـوق وشامل وغير طــائفي" في سوريا.

وأكد "أوتزرن" أن أي اتفاقات تســوية بين نظــام الأسد والفــصائل، ستؤدي إلى "المزيد من القــتل"، مشيرًا إلى أن التقارير الواردة مؤخرًا عن تجــدد العـ.ـنف في جنوب غرب سوريا، هي خير مثال على الحال الذي ستصبح عليه جميع أنحاء البلاد، دون تنــفيذ قــرار مــجلس الأمن.