loader

مجلة ألمانية : "ماهر الأسد" و "رامي مخلوف" متورطان في تجارة المخدرات

اكدت  مجلة "دير شبيغل" الألمانية، أن ماهر الأسد، شقيق رئيس النظام السوري بشار الأسد، نأى بنفسه مؤخراً، عن ابن خاله رجل الأعمال رامي مخلوف، بعدما كان شريكه لفترة طويلة في تجارة المخدرات.
 وأشارت المجلة إلى أن عشائر سوريا القوية تعيش صراعًا مريرًا بين الأسد ومخلوف على السلطة والمال.

 وأرجعت الصحيفة، سبب ذلك إلى المقاطع المصورة التي بثها مخلوف على صفحته على "فيسبوك"، وتمرد فيها على رئيس النظام السوري، مشيرة إلى أن تاريخ إصدار الصفحة التي ظهر عبرها مخلوف، يوضح مدى قربهما، وأن مخلوف استولى على حساب ماهر.
وأوضحت أن عائلتي الأسد- مخلوف يكمل كل منهما الآخر طالما كان هناك ما يكفي للنهب، بينما تخطط أسماء الأخرس، زوجة بشار الأسد، لخطف درة التاج من مخلوف، معلنة فض الشراكة.
وذكرت أن ما تفوه به مخلوف، كفيل بإنهاء حياته في مملكة الأسد، إلا أن المجلة استبعدت أن يلقى المصير المعتاد وهو الانتحار بعدة رصاصات في الرأس، لأن أحدًا لن يصدق الانتحار بعد هذه الفيديوهات.
وأفاد مصدر في إحدى أقوى العائلات في دمشق، أن دراما أولاد العم مشهد ثانوي، قائلًا: "ماذا يفترض أن يفعلوا؟ إذا سمح رامي لأتباعه بالسير ضد دمشق، فسيهلك الجميع".
وأضاف أن العامل الحاسم، دراما من نوع آخر، حيث يلعب مخلوف أيضاً دوراً رئيسيًا فيها، ويتعلق بتجارة المخدرات الضخمة، حيث فُضحت عمليات التسليم بشكل مثير للريبة في الآونة الأخيرة، مؤكدًا أن مخلوف ليس الهدف بل شريكه الإيراني.

الشرق سوريا