loader

النظام يشيع عبر شركات صرافة تابعة له عن بيع "الدولار الأمريكي" بسعر منافس (صور)

أشاع النظام، اليوم الخميس، عبر شركات مملوكة لمقربين من دائرة الحكم في سوريا، عن بيع القطع لأجنبي "الدولار الأجنبي"،  بسعر 1450 ل س فقط.

وتداولت صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي، إعلانات صادر عن شركتي المتحدة وشخاشيرو، تعلن فيه استعدادها لبيع الدولار الأمركي مقابل 1450، بينما سعر السوق في دمشق 1710.
ارتفاع سعر صرف الليرة السورية بالنسبة للدولار خلال اليومين الاخيرين وهمي ومؤقت .
وقال موقع "كلنا شركاء"، إنه في حال تم الضغط على جميع الصرافين بالشراء بسعر منخفض ممن يريد البيع بانقاص 50 ل س كل عدة ساعات مترافقاً مع إشاعات بطرح مبالغ كبيرة بالدولار لتخويف من يحمل كميات دولار كبيرة (لم يتم تأمين دولارات للبيع ومازالت الخزينة فارغة )، ولذلك تم تقليل الطلب على الدولار عبر منع استيراد 67 مادة أساسية من مثل : الأدوية، حليب الأطفال المجفف، الورق، الخيوط، الأدوات الكهربائية، أجهزة الإنارة، البطاريات، قطع تبديل السيارات، الإطارات، قضبان الألمنيوم، ألواح الفورميكا، السيراميك.

يذكر أن سعر الليرة السورية، سجل تراجعاً كبيراَ خلال الأسابيع الفائتة، بسبب الخلاف بين بشار الأسد ورامي مخلوف، إثر ضغط الهيئة العامة للاتصالات والبريد على شركة سيريتل لدفع مستحقات مترتبة على الشركة.