loader

ترقّب حذر .. بعد محاولة إبعاد كبرى القبائل والعشائر عن الائتلاف السوري المعارض

قاسيون ـ سامر العاني
أثارت الأسماء المقترحة كممثّلين عن مجلس العشائر حفيظة بعض القبائل والعشائر الكبرى، بعد قرار التوسعة الذي صوّت عليه الائتلاف بدورته الـ 50 في العاشر من شهر أيار/مايو الجاري، معتبرين أنّ استبعادهم من التمثيل هو تهميش لدور عشائرهم بالكامل.
وقال مصدر مقرّب من الائتلاف الوطني (طلب عدم الكشف عن اسمه) إنّ التوسعة شملت كتلتين، هي مجلس القبائل والعشائر السوريّة ممثّلة بخمسة مقاعد، ورابطة المستقلّين الكرد ممثّلة بمقعد واحد، على أن تتمّ توسعة ثانية تشمل المسيحيين والعلويين والدروز بمعدّل عشر مقاعد لجميع المكوّنات.
وأضاف المصدر في حديث خاص لـ "وكالة قاسيون" إنّ الائتلاف الوطني أوكل العضو "سالم المسلط" لتقديم الترشيحات إلى لجنة العضويّة بعد التداول مع المجلس، حيث عرض "المسلط" على الائتلاف الوطني "شفهيّاً" خمسة أسماء وهم، عبد المنعم جنيد وجهاد مرعي وعبد الله الميزر التركي وحاجم الشايش وعامر البشير، كمرشّحين تمّ التوافق عليهم من قبل المجلس.
الأسماء المقدّمة "بحسب المصدر" استثنت كبرى القبائل والعشائر كقبيلة العكيدات وعشائر مدينة منبج وغيرها، إلا أنّها جاءت بتركيبة من شأنها الحفاظ على التوازنات داخل الائتلاف الوطني كما هي، لاسيما أنّ انتخابات الهيئة السياسيّة والرئاسة على الأبواب.
العشائر ترد
من جهته قال عضو مجلس القبائل والعشائر وأحد مشايخ قبيلة العكيدات "سعود النجرس" خلال اتّصال أجرته معه "وكالة قاسيون" عبر تطبيق التواصل "واتساب" إنّه لم يطرح علينا أي إسم من الأسماء المتداولة، نعم يوجد حديث حول بعض الأسماء التي طرحت وتم النقاش حولها، ولكن حتّى الآن نحن نعتبر أنّ ما يقال هو إشاعة.
وأضاف، فيما يخصّ استثناء قبيلة العكيدات، حتّى الآن لا يوجد شيء واضح بهذا الخصوص على اعتبار أنّ الأمر لم يبت فيه ، وأمّا بالنسبة لقبيلة العكيدات وباعتبارها من كبرى القبائل، يجب أن يكون لهم ممثل في أي مكون سياسي، وعدم إدخالها بمثل هذه الكيانات ستكون له نتائج جدا سلبية على المرحلة السياسية القادمة ،وحتى على المرحلة الحالية ،على اعتبار أن الائتلاف واجهة سياسية للمعارضة السورية، فكيف لجسم يمثل المعارضة أن ينفي قبيلة تعداد سكانها ما يقارب 2 مليون شخص في سوريا فقط ، ناهيك ‘ن أنّ الجميع يعلم دور هذه القبيلة في الثورة السورية .
وأكّد أنّ الإجراءات المتخذة من قبل قبيلة العكيدات ليست واضحة حتّى الآن، وهذا الموضوع سيناقش به أبناء القبيلة وهم من سيتخذ القرار.
الائتلاف يوضّح
تواصلت "وكالة قاسيون" مع الأمين العام للائتلاف الوطني السوري "عبد الباسط عبد اللطيف" ، والّذي أكّد عبر اتّصال هاتفي أنّه تمت الموافقة على دخول مكون مجلس القبائل والعشائر السوري إلى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، في الدورة 50 التي عقدت بتاريخ 9 و10 أيار الحالي، وبمعدل خمسة أشخاص يتم تسميتهم لاحقا من قبل مجلس القبائل والعشائر نفسه، مضيفاً أنّه "من المعروف في الائتلاف أن المكونات هي من تسمي ممثليها لدينا، ممن تنطبق عليهم شروط العضوية وفق المادة 13 من النظام الاساسي للائتلاف".
مجلس القبائل والعشائر
يذكر أنّ مجلس القبائل والعشائر هو تجمع وطني شعبي اجتماعي سياسي، يضم القبائل والعشائر السورية، ويهدف إلى توحيد طاقات أبناءها لتكون في خدمة المشروع الوطني الواحد لتحقيق أهداف الشعب السوري، كما يعرّف عن نفسه في صفحة التواصل الاجتماعي الخاصّة به على "فيسبوك"، وتأسّس بمدينه اعزاز بريف حلب الشمالي في عام 2018 بحضور معظم القبائل والعشائر السوريّة.
وكان مجلس القبائل والعشائر قد ذكر في بيانه التأسيسي أنّ "المؤتمر التأسيسي جاء برعاية كريمة من الائتلاف الوطني .." فضلا عن حضور رئيس وأعضاء الائتلاف الوطني مما دفع مراقبون للتساؤل عن أسباب تأخير إدخال مجلس القبائل والعشائر السوريّة أكثر من عام ونصف بعد تأسيسه؟