loader

"بيرقدار" التركية تفتك ب "كراسوخا" الروسية وتكشف نقاط ضعف الدفاع الجوي الروسي

مازالت طائرة بيرقدار التركية تثبت طول باعها وقدراتها التدميرية يوميا بعد يوم بالرغم من حداثة عهد استخدامها في المعارك الحربية

و في هذا الصدد قالت مصادر مطلعة أن  سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، تمكن يوم الاثنين، من تدمير عربتين عسكريتين ومنظومة "كراسوخا" الروسية للحرب الإلكترونية تابعة لميليشيا حفتر يعتقد أن ذلك تم باستخدام الطائرات المسيرة من نوع "بيرقدار"، وذلك بعد يوم من تدمير 3 منظومات "بانتسير" للدفاع الجوي والاستيلاء على رابعة في قاعدة الوطية.

ونشر حساب "Clash Report" على تويتر فيديو للحظة استهداف منظومة الحرب الإلكترونية كراسوخا الروسية وتدميرها، دون ذكر المكان، وقال الحساب إن المنظومة نُقلت من الإمارات لدعم مليشيات حفتر".

وزوّدت تركيا خلال العام الفائت، حكومة الوفاق بما لا يقل عن 12 طائرة من طراز بيرقدار لمساعدتها في صد الهجوم الذي شنَّه الجنرال "خليفة حفتر" وميليشياته على طرابلس.

وكراسوخا (Krasukha) هي منظومة للحرب الإلكترونية، تنتجها شركة كريت KRET على منصات مدولبة مختلفة، بهدف التشويش على طائرات الأواكس على مدى يصل إلى 250 كيلومتراً، والتشويش على الرادارات المحمولة جواً، مثل الصواريخ الموجهة بالرادار، وتقديم أهداف كاذبة لهذه الصواريخ بعيداً عن الهدف الأصلي.

 وذكرت وسائل إعلام محلية أن سلاح الجو الليبي دمر عربتين لعناصر ميليشيا حفتر الفارين من قاعدة الوطية إلى معسكر "تيجي" جنوب غرب طرابلس.

وصباح أمس الإثنين، سيطر الجيش الليبي على قاعدة "الوطية" الاستراتيجة بعد دحر ميليشيا حفتر منها.

وتمثل استعادة السيطرة على هذه القاعدة انتصارًا استراتيجيًا مهمًا للجيش الليبي بالمنطقة الغربية، وهو ثاني سقوط لغرفة عمليات رئيسية تابعة لميليشيا حفتر في المنطقة نفسها، بعد سقوط مدينة غريان، في حزيران الماضي.‎

تلفزيون سوريا