loader

صحيفة تركية : "بشار الأسد لم يعد يطاق" ..وروسيا قررت بيعه هو و ايران في سوق النخاسة الدولية

اكد الكاتب التركي "صلاح الدين تشاغر غيل", أن القيادة الروسية لم يعد بإمكانها الوثوق بقدرتها على تحصيل مئات المليارات من الدولارات, التي كانت تخطط للحصول عليها, عندما قررت الدخول في الحرب السورية, إلى جانب الأسد في العام 2015 ,الذي كان قاب قوسين أو أدنى من السقوط .

وتحدث الكاتب في مقال نشرته صحيفة "ستار" التركية عن إمكانية أن تكون روسيا, قد باعت إيران, وبشار الأسد في سوق النخاسة الدولية.

كما تطرق الكاتب في مقاله, إلى ما تنشره وسائل الإعلام في روسيا, عن رأس النظام السوري "بشار الأسد"، مشيراً إلى أن الصحف الروسية وصل بها الأمر لحد القول: بأن "الأسد لم يعد يطاق"

ورأى الكاتب أن ما يحصل على الساحة السورية، خاصة الإشارات التي بدأت تعطيها موسكو, حول إمكانية التخلي عن الأسد في سوريا، ما هي إلا مؤشرات قوية, تدل على قرب انتهاء دور بشار الأسد, خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف كذلك الأمر بالنسبة لإيران, التي باتت بعيدة كل البعد عن المراحل المزدهرة, عند بداية تدخلها في سوريا، موضحاً أن كل شي في الوقت الراهن قد اختلف، وأن روسيا الآن تنظر إلى التواجد الإيراني في سوريا على أنه عبء كبير عليها التخلص منه، وذلك من أجل الحصول امتيازات كبيرة في مرحلة ما بعد الأسد.