loader

استهتر بكورونا فأصيب ونقل العدوى لعائلته.. شاب مصري يوثق بالفيديو لحظاته الأخيرة

وقعت حالة كبيرة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد وفاة شاب يدعى محمد نادي من محافظة المنوفية بسبب فيروس كورونا، واستهتاره بالمرض .

 ونشر الشاب المصري محمد نادي فيديوهات مؤثرة توضح معاناته الأخيرة بسبب فيروس كورونا، حيث وجّه في بعضها استغاثة لأفراد المستشفى بسبب الألم الذي يعانيه، كما توسل في فيديوهات أخرى من أجل نقله من المستشفى نظرا للإهمال الذي يتعرض له.

كما ناشد الشاب فاعلي الخير التدخل، ودعم مطلبه لنقل والده المصاب إلى مستشفى أخرى، حتى ينال رعاية أفضل.

وفاقم معاناة الشاب الراحل أنه تسبب في إصابة أسرته بالفيروس، بسبب إهماله وعدم اتباعه قواعد التباعد الاجتماعي، ومنها عدم الخروج من المنزل كثيرا.

وكتب عبر حسابه بموقع فيسبوك أنه تجاهل التحذيرات والتعليمات الطبية، بسبب سعيه وراء لقمة العيش، مناشدا الجميع الاستفادة من درسه وعدم الاستهتار نظرا لخطورة الفيروس.

وقالت وسائل الإعلام المصرية إن الشاب المصري يبلغ من العمر 30 عاما، قام منذ حوالي شهر ونصف بنشر فيديو تحدث فيه إن كورونا مجرد فزاعة.

وطالب الشاب خلال الفيديو عدم الخوف والهلع من الفيروس، ولكن المفاجأة والصدمة أن الشاب توفي نتيجة إصابته بالفيروس القاتل بعد شهر واحد فقط، حيث تحدث خلال إصابته عن معاناته بشكل كبير.

وعاد الشاب المصري قبل وفاته ببث فيديوهات يطالب فيها المواطنين في مصر بعدم الاستهتار بهذا الفيروس القاتل.

واستنجد الشاب المصري خلال عدد من منشوراته بالمسؤولين خلال فترة تواجده في الحجر الصحي، لنقله إلى مستشفى آخر لحاجته إلى علاج مكثف.

ونشر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عدة فيديوهات توضح معاناة الشاب المصري مع المرض.