loader

أم لـ"ثلاثة شهداء" توجه مناشدة عاجلة إلى الجولاني

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، مناشدة إنسانية من سيدة سورية مسنة، للقائد العام لـ"هيئة تحرير الشام" أبو محمد الجولاني.

وبحسب الفيديو المتداول، فإن السيدة تدعى "خاتون الصويرية"، وهي أم لأربع إخوة، قُتلوا خلال الثورة السورية، في حين أن ولدها الخامس معتقل لدى "تحرير الشام"، دون توضيح جرمه.

وقالت السيدة، إن ولدها يدعى "رائد السلطاني"، وليس لديها مُعيل في الوقت الحالي إلا ولدها المعتقل، مؤكدةً أنه يقوم على رعاية أرامل وأولاد إخوته.

وتوجهت "الصويرية" في مناشدتها إلى "الجولاني" قائلة: " أريدك أن تعفوا عن ابني رائد، وأطلب المساعدة من الله ثم منك لأنه لا يوجد لدي مُعيل غير الله، يسر لي أمري".

وكان مكتب العلاقات الإعلامية في الهيئة، قد نشر في وقت سابق بيانًا رسميًّا يوضح خلاله آلية عمل الجهاز الأمني لديه، قائلًا: "إنه لا يشرع اعتقال أي شخص دون الحصول على إذن قضائي، إلا في حالات استثنائية ضيقة، كالاشتباه القوي والذي يقترب لدرجة التأكد بثبوت الجرم".

وأضاف البيان: "كذلك لا يُسمح لمكاتب التحقيق بإصدار الأحكام على سجنائها، فهي ليست صاحبة هذا التخصص، وإنما يتم رفع القضايا والاضبارات إلى اللجان القضائية لإصدار الأحكام الشرعية، وتمر بمراحل عدة حسب الجرم".