loader

رشق بالبيض والحجارة.. مراسل قاسيون يوضح حقيقة استهداف الدورية الروسية بقذيفة على طريق M4 (فيديو)

أفادر مراسل قاسيون، بريف إدلب، باعتراض مجموعة من الأهالي، اليوم الثلاثاء 12 أيار، على تسيير الدورية العاشرة المشتركة بين القوات التركية والروسية، على الطريق الدولي (M4)، وقاموا برشقها بالحجارة والبيض، مشيراً إلى أن الانفجار الذي وقع قرب الدورية، ناتج عن قبلة صوتية، رماها أحد عناصر الدورية الروسية، لإبعاد الأهالي.

وبث الإعلامي "أحمد رحال"، تسجيلاً مصوراً، يظهر سيدات يقذفن الدورية الروسية، بالحجارة والبيض، عتراضًا على مرورها..

وبدأت الدورية المشتركة من قرية ترنبة بريف إدلب الشرقي وصولًا إلى بلدة مصيبين، غير أن اعتراض الأهالي، أجبرها على العودة، دون الوصل إلى أطراف مدينة أريحا.

وتداولت صفحات مجلية، أنه تم استهداف الدورية الروسية، بقذيفة هاون، حيث أكد مراسل قاسيون، أنه لا صحة لما يتم الحديث عنه عن استهداف الدورية الروسية التركية بقذيفة على طريق m4 جنوب إدلب، وأن الانفجار كان أقرب للمدنيين من الدورية، ويرجح أنه ناتج عن قنبلة صوتية مصدرها تلك القوات بهدف تخويف المدنيين وإبعادهم عن مسار الدورية.

ويأتي تسيير الدوريات تنفيذًا لاتفاق “موسكو” الذي وُقّع بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، ونص على تسيير دوريات مشتركة بين قريتي ترنبة شرق إدلب وعين حور بريف إدلب الجنوبي الغربي.