loader

إعلاميون سوريون ينعون الإعلامية "مها الخطيب"

نعى إعلاميون سوريون، اليوم الاثنين، الإعلامية "مها الخطيب"، إثر وفاتها في مدينة هامبورغ الألمانية بعد معاناة مع مرض السرطان. 

وقدم عدد كبير من الصحفيين السوريين، التعازي لعائلة "الخطيب" في وفاتها. 

ونشر الإعلامي "هادي العبدالله"، عبر حساباته الشخصية، بمواقع التواصل الاجتماعي، صوراً جمعته مع مها الخطيب، خلال مشاركتها في تغطية أحداث الثورة السورية، مقدماً التعازي لزوجها وعائلتها.

وأكد العبدالله، أن مها كانت: "من الصحفيات الشجاعات اللواتي اخترن طريق الثورة ونقلنَ معاناة الناس في سوريا دون خوف أو تردد".

كما نعى الإعلامي موسى العمر عبر صفحته في تويتر مها الخطيب قائلاً : وفاة الزميلة والأخت المذيعة الشابة مها الخطيب بنت حلب التي وقفت بجانب شعبها ، في مدينة هامبورغ بألمانيا بعد معاناتها مع السرطان. 

وأضاف الإعلامي العمر أن مها الخطيب قهرت مرض السرطان لوقت طويل ، إلى ان سلمت الروح لبارئها هذا الصباح ، عزائي لزوجها وعائلتها واخواتها جميعاً ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وانتقلت الخطيب إلى قناة “العالم” الإيرانية، لكن بعد اندلاع الثورة السورية بأسبوعين أعلنت استقالتها احتجاجًا على ممارسة إدارة القناة تجاهها بسبب موقفها مما يجري في تصدي قوات النظام للمتظاهرين السلميين.

وانتقلت عقب ذلك للعيش في إسطنبول التركية، وعملت في قناة أورينت وقناة الفلوجة العراقية، قبل أن تترك الإعلام وتلتفت إلى التنمية الذاتية، كما تقول عبر حسابها في “تويتر”.