loader

"السماء أعلنته المهدي".. بدء محاكمة لاجئ قتل صديقه بسيف الساموراي في ألمانيا (فيديو)

استمعت المحكمة الألمانية لأقوال أحد الشهود في قضية اللاجئ السوري "عيسى محمد" الذي قتل صديقه الألماني أمام ابنته البالغة من العمر 11 عاما، بسيف الساموراي، وسط أحد شوارع مدينة "شتوتغارت".

ووفقا لصحيفة حرييت التركية، فإنّ "عيسى محمد" 31 عاما، روى قبل أيام من ارتكاب جريمته التي هزت ألمانيا، في شهر آب من 2019, لصديقه تفاصيل المنام الذي رآه، حيث ادّعى أنّ شخصا نزل من السماء معلنا إياه -أي عيسى محمد على أنّه المهدي.

وقال الشاهد، في ظل التزام عيسى محمد الصمت: "أخبرني عيسى قبل أيام من الجريمة، بأنّه رأى في منامه القمر وهو يحطمه إلى أجزاء، وأنّ شخصا نزل من السماء معلنا إياه بالمهدي".

وفي مطلع آب 2019، قتل لاجئ سوري مواطناً ألمانياً من أصول كازاخية, بسيف وسط الشارع في مدينة شتوتغارت. وذكرت وسائل إعلام ألمانية، بينها صحيفة “بيلد” أن بلاغاً وصل للشرطة من مواطنين مذعورين حول وجود رجل يحمل شيئاً يشبه السيف ويقوم باستهداف أحد الأشخاص وسط الشارع.

وبحسب المعلومات التي ذكرتها الصحيفة الألمانية، فإن “الضحية ألماني من أصل كازاخي، وأن الجاني هتف بالضحية أثناء شجاره معه: “لماذا فعلت ذلك”، مراراً وتكراراً، قبل أن يوجه له الطعنات”.

وبحسب تقرير نشرته أوسع الصحف الألمانية انتشارا (صحيفة بيلد)، تبين أن مرتكب جريمة "شتوتغارت" التي أحدثت سخطا عاما في أنحاء البلاد لشدة بشاعتها، إنما هو فلسطيني أردني الجنسية، واسمه "عيسى محمد".

وقالت الصحيفة، إن القاتل يعيش في ألمانيا منذ 2015 ويحظى بالحماية النظامية على أساس أنه سوري، كما تم تسجيله في بيانات الدوائر الرسمية.