loader

تواطؤ مسؤول في نظام الاسد مع التجار… والمواطنون يدفعون الثمن

كشف محافظ ريف دمشق التابع لحكومة النظام المدعو “علاء الدين إبراهيم” تواطؤ أحد مدراء مؤسسة “السورية للتجارة” مع تجار لشراء مواد غذائية من المؤسسة، وبيعها للمواطنين بأسعار مرتفعة.

وفي التفاصيل، تم توقيف مدير في ‏”#السورية_للتجارة” في الغزلانية بريف #دمشق، كان يبيع مباشرة لتجار استغلوا علاقتهم مع هذا المدير وحصلوا على #المواد، وسوقوها بأسعار مرتفعة.

وأضاف إبراهيم في تصريح لصحيفة (الوطن) الموالية  أن «غلاء بعض المواد يعود إلى احتكار بعض المواد من قبل عدد من #التجار، وتم التدخل ‏وزيادة كميات المواد لمنع وكسر الاحتكار»، على حد قوله.

وأوقفت وزارة التجارة الداخلية، بيع مادتي #الشاي والزيت للمواطنين عبر “#البطاقة_الذكية”، وأعادت السبب إلى صعوبات التوريد بسبب ظروف انتشار فيروس #كورونا.

يذكر أن أسعار #الخضار، والمواد الغذائية تواصل ارتفاعها الفاحش في مناطق السلطات السورية، في حين لم تستجيب الحكومة بعد، لدعوات وقف تصدير المواد الغذائية، الأمر الذي يساهم في خفض أسعارها محلياً.