loader

ترامب يهاجم الصين مجددا .. والصحة العالمية تلمح إلى أن فرنسا قد تكون مصدر المرض

 قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن واشنطن ستعلن عن منشأ فيروس كورونا، بينما حثت منظمة الصحة العالمية الدول على التحقيق في احتمال ظهور كورونا في حالات سابقة.
وجدد ترامب انتقاده للصين بسبب تفشي جائحة كورونا، وقال في تصريحات للصحفيين بالبيت الأبييض إنه كان يتعين على الصين إبلاغ العالم بالفيروس. 
بدوره استبعد مدير المعهد القومي الأميركي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي أن يكون فيروس كورونا قد صنع في مختبر في الصين، وذلك استنادا إلى أدلة علمية.
كما قالت منظمة الصحة العالمية إنها لم تتسلم بعد أدلة من واشنطن بشأن صلة مختبر ووهان في الصين بفيروس كورونا. ووصفت المنظمة تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو -التي أشار فيها إلى وجود أدلة على أن فيروس كورونا خرج من مختبر صيني- بأنها مجرد تكهنات.
ولفتت المنظمة إلى تقرير فرنسي يتحدث عن ظهور حالة كورونا في فرنسا في كانون الأول الماضي أي قبل موعد بدء انتشار المرض في الصين ، في إشارة إلى أن مصدر المرض قد يكون في فرنسا وليس الصين .
وحثت المنظمة الدول الأخرى على تحري أي حالات مبكرة أخرى يشتبه أنها للمرض الناجم عن فيروس كورونا مشيرة الى إن ذلك يعطي صورة جديدة تماما لكل شيء و ان النتائج تساعد في فهم الانتشار المحتمل للفيروس المسبب لكورونا بشكل أفضل وأن حالات مبكرة أخرى قد تظهر من إعادة فحص العينات. وتوصل مستشفى في فرنسا أعاد فحص عينات لمرضى الالتهاب الرئوي إلى أنه عالج رجلا كان مصابا بفيروس كورونا في 27 كانون الأول قبل نحو شهر من تأكيد الحكومة الفرنسية ظهور أول حالة.