loader

الأسد يلفــظ أنفاســه الأخيرة.. الولايات المتحدة تطالب بــعزله

كــذبت المبعوثة الأمريكية في مجلس الأمن “كيلي كرافت” الادعاءات التي يروجها نظام الأسد بأن العقــوبات الأمريكية تعيق مكافحــة فيروس “كورونا” في سوريا، وطالبت بعــزله.

جاء ذلك في إحاطة لها بمجلس الأمن اليوم الجمعة، أكدت فيها أن نظــام الأســد وأعوانه يطلقون حملة تضلــيل يدعون فيها أن العقـوبات تعيق مكافحة فيروس “كورونا”.

وأوضحت أن نظــام الأسد وبأوامر من حلفائه يعيق وصول المساعدات الإنسانية لسوريا، في المناطق الخارجة عن سيطرته.

واعتبرت المبعوثة الأمريكية أن سبب فـ.ـرض العقـ.ـوبات على نظام الأسد هي لتحقيق انتقال سيـ.ـاسي وفق قرارات مجلس الأمن، مشيرة لعـ.ـزل الأسد من السلـ.ـطة.

ولفتت، أن هناك إجماع دولي على وجوب عـ.ـزل نظـ.ـام الأسد سياسياً اقتصادياً ودبلوماسياً لإخضاعه على المشاركة في العملـ.ـية السيـ.ـاسيـ.ـة وفقاً لقرار مجلـ.ـس الأمن 2254.

وبينت أن بلادها قدمت تمـ.ـويلاً خاصة لوصول المساعدات الإنسانية للمناطق الخاضـ.ـعة لسيطرة النظام في سوريا، مشيرةً أنه في حال عدم وصولها فإن السبب يكون منعها من قبله ولا علاقة لسـ.ـياسية بلادها.

وطالبت المبعوثة مجلـ.ـس الأمن بالعمل على إيصال المساعدات الإنسانية لجميع أنحاء سوريا بغض النظر عن مناطق النـ.ـفوذ.