loader

صورُ أقمارٍ صناعيةٍ تكشفُ وجودَ قاعدةٍ إيرانيةٍ خفيةٍ تحتَ الأرضِ في دمشقَ

نشرت شركة “إيماج سات ImageSat” المتخصّصة بالتقاط صور أقمار صناعية صوراً للهجمات الصاروخية الإسرائيلية الأخيرة على مواقع للميليشيات الإيرانية في محيط مدينتي دمشق وتدمر.

حيث كشفتْ صورُ الهجوم الأول عن أضرار جسيمة في مستودع للأسلحة والذخائر قرب تدمر بريف حمص الشرقي، وظهرت نصف المنشأة وقد تمّت تسويتُها بالأرض بعد الهجوم، الذي كان قد وقع بتاريخ 20 نيسان الجاري.

بينما صورُ الهجوم الثاني الذي استهدف مطارَ المزة العسكري قرب دمشق في الـ 27 من الشهر ذاته، كان قد أصاب مدخل منشأة تحت الأرض تسيطر عليها ميليشيا فيلق القدس التابعة لميليشيا الحرس الثوري الإيراني.

وأشارت الشركة في تغريدة لها إلى أنّ الهجوم يبعد نحو 100 متر عن مقرٍ تمّ استهدافه سابقاً في 19 تشرين الثاني في عام 2019.

وكثّف الاحتلال الإسرائيلي في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفِه في سوريا، مستهدفاً بشكلٍ أساسي مواقع لنظام الأسد وأهدافاً لميليشيات إيرانية وأخرى لميليشيا حزب الله اللبناني.