loader

حاكم مصرف لبنان يحرج دياب ويلمح إلى مشتريات بالدولار لحساب سوريا

رفض رياض سلامة حاكم مصرف لبنان (البنك المركزي) الاتهامات التي وجّهتها إليه الحكومة اللبنانية ورئيسها حسّان دياب، مؤكدا بالأرقام أن الحكومات المتتالية صرفت الأموال التي استدانتها من مصرف لبنان.

وأخذ على هذه الحكومات، خصوصا في السنوات الأخيرة، عدم اتخاذ الإصلاحات المطلوبة كي يحصل لبنان على مساعدات خارجية.

وقال في كلمة بثّتها الفضائيات اللبنانية “إن البنك المركزي موّل الدولة، ولكن ليس هو من صرف الأموال. هناك من صرف الأموال”.

وكان لافتا تشديد سلامة في كلمته على أن لبنان استورد، في السنوات القليلة الماضية بالدولار أكثر من حاجاته، ملمّحا إلى أن العملة الصعبة التي كانت في السوق اللبنانية استخدمت لتمويل مشتريات لسوريا التي تخضع لعقوبات دولية.

ولوحظ أن كلمة حاكم مصرف لبنان أحرجت رئيس مجلس الوزراء اللبناني الذي قال لدى سؤاله عن مضمونها إنّه لم يستمع إليها كلّها وسيرد عليها قريبا.

وكان حسّان دياب قد شنّ هجوما شديدا على رياض سلامة واصفا سلوكه بالـ”مريب”، لكن الأخير شدد في كلمته على أنّه احترم القانون المعمول به بدقة وأن كل التعاميم التي يصدرها تستند إلى القانون.

وأكّد على أن قانون النقد والتسليف في لبنان يحافظ على استقلالية البنك المركزي الذي ليس عليه العودة إلى الحكومة لدى اتخاذ قراراته.