loader

هيئة كبار العلماء السعودية توصي المسلمين في أنحاء العالم بصلاة التروايح داخل المنازل

حثت هيئة كبار العلماء، وهي أعلى جهة دينية في السعودية، اليوم الأحد، المسلمين في أنحاء العالم على أداء صلوات الفريضة والتراويح في منازلهم خلال شهر رمضان إذا كانت بلدانهم تطالبهم بالتباعد الاجتماعي لمكافحة فيروس كورونا.  

جاء ذلك في بيان للهيئة نقلته وكالة الأنباء السعودية، أكدت فيه على أنه ينبغي ”أن يجتنب المسلم التجمعات نظرا لأن التجمع يعتبر السبب الرئيس لانتشار العدوى، وليستحضر المسلم وهو يفطر في بيته ويتسحر أنه بذلك يحافظ على أرواح الناس وفي ذلك قربة عظيمة عند الله“.

وعبر المفتي العام للمملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ يوم الجمعة عن نفس الرأي، قائلا إنه ينبغي أداء الصلوات في رمضان وعيد الفطر في المنازل إذا استمر وباء فيروس كورونا.

 
 وسجلت السعودية 8274 حالة إصابة بكوفيد-19، وهو المرض الذي يصيب الجهاز التنفسي ويسببه فيروس كورونا المستجد، و92 وفاة حتى الآن، وهي الحصيلة الأعلى بين دول مجلس التعاون الخليجي الست التي بلغ إجمالي عدد حالات الإصابة بها 24374 إصابة و156 حالة وفاة.

وأوقفت حكومة السعودية في منتصف مارس آذار أداء الصلوات الخمس وصلاة الجمعة بالمساجد في إطار جهودها للحد من انتشار الفيروس.

وقال المسؤولون بالمسجد النبوي الأسبوع الماضي إنه تقرر منع توزيع وجبات الإفطار في المسجد للمحتاجين خلال شهر رمضان.

وحتى ظهر الأحد، تخطى عدد مصابي كورونا حول العالم مليونين و345 ألفا، توفي منهم أكثر من 161 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 604 ألفا، حسب موقع "وورلد ميتر" المتخصص في رصد أعداد ضحايا الجائحة.