loader

كرس حياته للدفاع عن الأسد .. صحيفة موالية تُوبخ وزير سابق بحكومة النظام.. والسبب؟!

هاجمت صحيفة "الوطن"، الموالية للنظام وزير الاتصالات الأسبق "عمرو سالم"، على خلفية تعليق الأخير على رسم كاريكاتير يمس الإسلام نشرته الصحيفة مؤخراً مطالباً إياها بالاعتذار عنه.

وتضمن طلب المسؤول السابق في نظام الأسد حذف رسماً كاريكاتيرياً يظهر رجل دين يقف إلى جانب عالم ينظر في جهاز مجهر، يقول فيه رجل الدين للعالم: "يلزمني فأر أجرب عليه الدعاء الجديد"، ما دفع "سالم"، لمهاجمة الصحيفة التي ردت بتوبيخه بشكل مهين

وتمثل ذلك في توجيه الصحيفة إهانة مباشرة للوزير السابق بقولها: نرجو ألا يكون من تبعة دجال، أمره بنشر منشوره ثم أشارت إلى أن لديها أمثلة كثيرة ولا تريد أن تحرج الوزير، في إشارة ربما إلى فضائح الفساد المالي التي أطاحت به في العام 2006 عندما كان على رأس منصبه، وفق موقع "اقتصاد".

وكشف الموقع ذاته أن الوزير الاسبق "سالم" سبق أن تواصل الموقع مهدداً بمقاضاته أمام المحاكم إثر مقال تحدث عن أسلوبه الرخيص في الدفاع عن بشار الأسد وزوجته أسماء، مطالباً بحذف المقال فوراً والاعتذار له.

وبحسب ما نشره موقع "اقتصاد" فإنه رد على طلب "سالم"، بأن مجال الرد مفتوح، وتعهدنا له بنشر أي رد يكتبه دون زيادة أو نقصان لكنه لم يفعل، ما يثبت تورطه بقضايا الفساد التي تشتهر بها شخصيات النظام.

مشيراً إلى أنّ "عمر سالم" يعتبر من أشد المدافعين عن نظام الأسد الطائفي وهو غالباً ما يستخدم في منشوراته التي يكتبها دورياً على صفحته الشخصية في "فيسبوك"، لغة انبطاحية، في حب الرئيس وزوجته وأولادهما، وفيها الكثير من هدر الكرامة بحسب ما يعتبره الكثير من المراقبين.

يذكر أن كلاً من الصحيفة والمسوؤل سابقاً بنظام الأسد أعادوا كتابة منشورات ضمن سجال وتشبيح متبادل بين الطرفين ضمن ما يراه نشطاء بإحداث ضجة إعلامية تطغى على واقع الصفحات الموالية التي باتت منبعاً للأنباء المتحدثة عن تدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية في مناطق سيطرة النظام.