loader

الجامعة العربية تحذر من كارثة بمخيمات لجوء السوريين في حال انتشار وباء كورونا

حذرت الجامعة العربية، الأربعاء، من وقوع كارثة إنسانية في مخيمات اللاجئين السوريين، حال انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال مباحثات بين أمينها العام أحمد أبو الغيط، والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا جير بيدرسون، وفق بيان للجامعة.

وتطرقت المباحثات، بحسب البيان، إلى "أهمية تثبيت الهدنة التي توصل إليها الجانبان التركي والروسي، والحفاظ على وقف إطلاق النار وتهدئة الوضع العسكري".

كما بحثا "مستجدات الأوضاع على الساحة السورية، والتبعات الخطيرة لاحتمال انتشار وباء كورونا في المناطق الأكثر هشاشة بين اللاجئين والنازحين".

وأوضح البيان أن "هناك نحو 6.5 ملايين نازح داخل البلاد، و5.6 ملايين لاجئ خارجها، يعيش أغلبية هؤلاء في مخيمات تفتقر إلى مقومات الصحة العامة، ما قد يشكل كارثة محققة إذا انتشر الوباء بينهم".

وأواخر فبراير/ شباط الماضي، عقدت الجولة الثالثة لمباحثات جرت بين تركيا وروسيا، في أنقرة، لبحث الوضع في محافظة إدلب السورية، وإرساء وقف إطلاق النار.

وحتى ظهر الأربعاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليوني شخص، توفي منهم أكثر من 127 ألفا، فيما تخطى عدد المتعافين عتبة 491 ألفا، بحسب موقع Worldometer.