loader

صحيفة تلتقي طفلاً نجا من مجزرة خان شيخون.. بماذا طالب الحكومة الألمانية؟

أجرت صحيفة "بيلد" الألمانية لقاء مع الطفل "يوسف" البالغ من العمر 15 عاما والذي نجا من قصف قوات النظام  لمدينة خان شيخون بالغازات الكيميائية السامة في نيسان 2017.

ماذا قال؟
وأشارت الصحيفة إلى أن يوسف وجه رسالة إلى الحكومة الألمانية لإنقاذ أطفال سوريا من وحشية نظام الاسد  وحليفته روسيا التي لن تتوقف حتى تدمر كل شيء، لافتة إلى أن للطفل يوسف أمنية يأمل في تحقيقها وهي زيادة قبر والده الذي قضى في مجزرة خان شيخون.

كما التقت الصحيفة بوالدة يوسف التي وجهت أيضا رسالة إلى الحكومة الألمانية طلبت فيها بزيادة الضغط على نظام أسد وروسيا من خلال مجلس الأمن لمحاسبتهم على الجرائم التي ارتكبوها بحق الشعب السوري.

وأردفت الصحيفة أن والدة يوسف لم تناشد المجتمع الدولي كونها تدرك أن المجتمع الدولي صمت عن كل الجرائم التي ارتكبها نظام أسد ضد السوريين.

وأوضحت أن عائلة يوسف تعيش بريف إدلب في غرفة واحدة بسبب تهجيرهم وتدمير منازلهم من قبل الطيران الروسي.

وذكرت صحيفة "بيلد" أن نظام الأسد استهدف بالغازات السامة حوالي 600 مدني بمدينة خان شيخون، توفي منهم 100 مدني خنقا أغلبهم من النساء والأطفال.

وأكدت الصحيفة أن نظام الأسد يشن حربا ضد شعبه منذ أكثر من 9 سنوات، راح ضحيتها أكثر من نصف مليون شخص، وهجر أكثر من 12 مليون لاجئ، منوهة إلى أنه يعيش في ألمانيا فقط 800 ألف لاجئ سوري، وسط صمت وعجز أممي لم يسبق له مثيل.