loader

مسؤول عراقي: أغلب مواطنينا القادمين من سوريا مصابون بـ"كورونا"

قال مسؤول عراقي، الأحد، إن أغلب مواطنيه القادمين من سوريا مصابون بفيروس "كورونا".

وأضاف محافظ كربلاء العراقية نصيف الخطابي، في رسالة مصورة وجهها إلى أهالي كربلاء، أن "المحافظة سجلت (السبت) 11 إصابة بفيروس كورونا، وأتضح أن الغالبية العظمى من الإصابات هي لقادمين من سوريا".

وأوضح الخطابي أن "خلية الأزمة في الحكومة لم تعلم محافظة كربلاء بأن سوريا تعتبر من البلدان الموبوءة بفيروس كورونا، لذلك لم يتم حجر أي عراقي قادم من سوريا خلال الفترة الماضية، رغم وجود مراكز للحجر".

وتابع المسؤول العراقي أنه "ربما السلطات السورية أو الجهات الطبية السورية، لم تعط المعلومات بشأن كورونا".

ولفت إلى أن "كربلاء تنفذ حالياً حملة أمنية وصحية، لمتابعة جميع العراقيين الذين كانوا في سوريا".

وأعلنت وزارة الصحة الأحد، ارتفاع إصابات كورونا إلى 547 بعد تسجيل 41 إصابة جديدة، واستقرار عدد الوفيات عند 42 حالة.

وكان النظام السوري، أعلن مساء الأربعاء، تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين إلى 4.

ولمنع تفشي الفيروس، اتخذ العراق تدابير عديدة، منها: حظر التجول، تعطيل الدراسة، إغلاق الأماكن العامة، كالمتنزهات والمقاهي ودور السينما والمساجد، ووقف الرحلات الجوية.

والخميس الماضي، قررت الحكومة العراقية تمديد حظر التجوال المفروض منذ 17 آذار/مارس الجاري، إلى 11 نيسان/أبريل المقبل، لاحتواء الفيروس.

وحتى ظهر الأحد، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 668 ألفا، توفي منهم أكثر من 31 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 142 ألفا.