loader

المخابرات الروسية زودت النظام بمعلومات عن "حراس الدين" لمحاربة التنظيم

كشفت صحيفة "فزغلياد" الروسية، أن المخابرات العسكرية الروسية نقلت لنظام الأسد، خلال زيارة الوفد الروسي برئاسة وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، إلى دمشق، معلومات عن "حراس الدين"، لتنسيق الحرب ضد التنظيم.

وقالت الصحيفة في تقرير لها: إن "المخابرات العسكرية الروسية نقلت إلى النظام جميع المعلومات، عن منظمة حراس الدين المتهمة بتنفيذ كمائن ضد القوافل والدوريات التركية".

وأضافت الصحيفة: "كان الهدف من زيارة (شويغو) إلى بشار الأسد تنسيق عمل الأتراك أثناء عملية تطهير الطريق السريع M4 والممر الأمني بعمق ستة كيلومترات إلى الشمال".

وأردفت "فزغلياد": أنه "من الضروري تجنب حدوث صدام مباشر جديد بين القوات التركية وجيش الأسد؛ الأمر الذي يمكن أن يحدث نظريًا إذا قرر الأتراك بجدية فعلًا تطهير المنطقة من الجهاديين في أقرب وقت".

وختمت الصحيفة، بأن "موسكو انتزعت وعدًا من أنقرة بتطهير المنطقة على طول الطريق السريع M4 وشمالها، كما هو وارد في اتفاقيات الهدنة مع موسكو، بالنسبة للأتراك، هذا تحد خطير".

وكان شويغو زار سوريا والتقى رأس النظام، بشار الأسد، الاثنين الفائت، في دمشق بحسب وزارة الدفاع الروسية.

والجدير بالذكر، وجود فصائل وفعاليات مدنية تعارض الاتفاق الروسي_التركي، بشأن فتح طريق اللذقية_حلب M4.