loader

كورونا.. الائتلاف المعارض يدعو الصليب الأحمر لزيارة معتقلات النظام

دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى تفقد أوضاع المعتقلين في سجون النظام على خلفية تفشي فيروس كورونا الجديد.

ووجه رئيس الائتلاف أنس العبدة، رسالة إلى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، السيد بيتر ماورير، بخصوص المعتقلين في سجون الأسد.

وبحسب بيان للائتلاف، حذر العبدة في رسالته من خطر تفشي فيروس كورونا بين المعتقلين، وخاصة في ظل الحالة اللاإنسانية الموجودة في تلك السجون.

ولفت العبدة إلى معاناة عشرات الآلاف من المعتقلين عند أجهزة الأمن التابعة للنظام، محذرا من وصول فيروس كورونا إلى المعتقلات المكتظة.

وقال: "سوف نواجه كارثة قد يستغلها النظام للتخلص من المعتقلين، والتي سيكون لها أيضًا عواقب عالمية".

وأضاف أن "النظام يواصل التستر على حالات الإصابة بالكورونا في سوريا، وقد اعترف حتى الآن بحالة واحدة فقط".

ولفت إلى أنه استناداً إلى الأرقام في المنطقة، وفتح النظام للحدود على نطاق واسع للميليشيات، "فمن الصعب التصديق بأن هناك حالة واحدة فقط في سوريا".

ودعا اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى استخدام جميع الوسائل المتاحة لها للوصول الفوري والكامل إلى مراكز الاعتقال والتأكد من أوضاع المعتقلين.

وطالب بممارسة الضغط من أجل إنقاذ حياة عشرات الآلاف من المعتقلين وضمان الإفراج عنهم فوراً.

كما طالب بالضغط على النظام من خلال الأمم المتحدة والحكومات للوصول الكامل إلى مراكز الاعتقال حتى يتمكنوا من مراقبة انتشار الجائحة عن كثب وتوفير الرعاية الطبية اللازمة.

من ناحية أخرى، ذكرت وكالة أنباء النظام السوري "سانا"، أن عدد الاصابات بفيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 5 حالات.