loader

مخابراتُ النظام تشنُّ حملةَ اعتقالاتٍ جديدةٍ في الغوطةِ الشرقيةِ

اعتقلت قوات الأسد 7 أشخاص في قرية الميدعاني التابعة لمنطقة المرج في الغوطة الشرقي لدمشقَ ظهر أمس الأحد، وذلك بعد نشرِ قوات الأسد حاجزاً مؤقّتاً لفرع المخابرات الجويّة على مدخل القرية، لتفتيش المارة خلال دخولهم وخروجهم من البلدة.

وكانت قد اعتقلت قوات الأسد يوم الثلاثاء الماضي أكثرَ من 10 شبانٍ من أبناء مدينة عين ترما، بعد مداهمة حي الزينية في البلدة، وذلك عقبَ وصول قائمة بأسماء مطلوبين للخدمة العسكرية والاحتياطية وبقضايا أمنية، تزامناً مع انتشار حواجزَ مؤقّتةٍ داخل البلدة، وإجراء فيش أمني للمارّة لمدّة ساعتين عبْرَ قواتٍ من الحرس الجمهوري.

يذكر أنّ قوات الأسد سيطرت على جميع مناطق الغوطة الشرقية في نيسان 2018، بعدَ قصفِها بشتى أنواع الأسلحة وارتكاب عدّة مجازر، ما أسفر عن توقيع اتفاق تسوية مع الفصائل وتهجيرهم إلى الشمال السوري بشكلٍ قسري.

حيث تكرّرت أخبارُ المداهمات والاعتقالات بحقِّ مدنيين في عددٍ من أحياء دمشق وبلدات في ريفها، تزامناً مع ما تشهده منطقة الغوطة الشرقية من سوء الخدمات وغياب توافر المياه والكهرباء واستمرار انقطاعها لساعات طويلة.