loader

شاهد: لحظة اقتحام الفصائل المقاتلة بلدة النيرب شرق إدلب

حققت فصائل المعارضة، وتحرير الشام، تقدماً على حساب قوات النظام والميليشيات المساندة له، في ريف إدلب الشرقي.

وبثت معرفات تحرير الشام، تسجيلاً مصوراً، يوثق لحظة اقتحام مقاتلي غرفة عمليات "الفتح المبين" لبلدة النيرب.

وتمكنت الفصائل المقاتلة بإسناد مدفعي تركي، من استعادة بلدة النيرب، في ريف إدلب الشرقي، بينما خسرت 15 قرية وبلدة، في جبل الزاوية، بريف إدلب الجنوبي.

وواصلت فصائل المعارضة وتحرير الشام، اليوم الثلاثاء، عملياتها العسكرية، على محور النيرب، لتعلن سيطرتها على معارة عليا وشركة الكهربا بينما تحدث ناشطون بوصل الفصائل إلى حدود مدينة سراقب.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد منح النظام مهلة حتى نهاية الشهر الجاري للعودة إلى حدود اتفاق سوتشي، أي إلى مدينة مورك، في وقت دفعت فيه تركيا آلالف الجنود والآليات العسكرية إلى الداخل السوري.