loader

"الجولاني" ينفي وجود معتقلين من الفصائل في سجون الهيئة

نفى "أبو محمد الجولاني" القائد العام هيئة تحرير الشام، وجود معتقلين من الفصائل في سجون الهيئة، مؤكداً أن سجون الهيئة لا تحوي أي عنصر لأي فصيل بسبب عدائه مع الهيئة، كما نفى بشكل قاطع استيلاء الهيئة على السلاح الثقيل للفصائل.

جاء ذلك خلال لقاءعقده "الجولاني"، يوم أمس الخميس، مع عدد من الصحفيين، لتوضيح المستجدات الأخيرة التي تمر على الشمال المحرر، حسبما نقلت شبكة إباء التابعة للهيئة.

وأكد “الجولاني” أن "المحرر زاخر بالطاقات والكفاءات وهي كافية لصد العدوان على المحرر بإذن الله إذا استثمرناها ووظفناها بشكل جيد، والضعف السابق في تنظيم القدرات من الأسباب الرئيسية للتراجعات الأخيرة".

وأضاف أن "التنسيق بين الفصائل اليوم أفضل من قبل، لكننا بحاجة لتنسيق أكبر لقوتنا العسكرية”، مضيفا أن “رهاننا قوتنا الداخلية مع استثمار أي فرص أخرى تصب في صالح الثورة بشكل عام".

وختم “الجولاني” حديثه قائلا: إن "الإرادة والعزيمة الصلبة عند الشريحة الأكبر لدى أبناء المحرر هي الدافع الأقوى لاستمرار القتال والدفاع عن آخر معاقل الثورة، وإن القادم سيحمل مزيدا من المفاجآت للاحتلال الروسي وأذنابه".

يذكر أن "الجولاني" طهر اليوم أيضاً في لقاء مرئي مع الإعلامي المقرب من الفصائل "طاهر العمر" للتعليق على آخر المستجدات الميدانية، حيث أحرز النظام تقدماً واسعاً على حساب الهيئة والفصائل.