loader

البنتاغون في أول تعليق على الاحتكاكات بين القوات الأمريكية والقوات الروسية في سوريا

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية ضرورة تواصل الاتصال والتنسيق مع الروس في سوريا لتجنب وقوع الاحتكاكات والمشاكل بين الجانبين.

وقال المتحدث باسم البنتاغون "جوناثان هوفمان": إن العسكريين الأمريكيين سيبقون في مواقعهم بسوريا، مضيفاً: "لقد قلنا بكل وضوح للدول والقوى الأخرى المتواجدة في المنطقة أين تتموضع قواتنا".

وأشار المتحدث الأمريكي إلى حرصهم على إبقاء الاتصال مع نظرائهم الروس تجنباً لوقوع اشتباكات بين الجانبين قائلاً: "نحن نستخدم قنوات منع النزاعات لمنع حدوث أيّ سوء تفاهم أو صدام عرضي".

وأضاف: "لا أملك معلومات عن أيّ شيء تسمونه تبادلاً لإطلاق النار.. كل ما يمكنني أن أقوله إننا نتواجد حيث كنا وإنهم يعلمون أين نتواجد".

وأكد نائب قائد عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة أن الاتصالات بين قادة المجموعتين العسكريتين الأمريكية والروسية في سوريا تجرى أسبوعياً، وأن هناك اتصالات شبه يومية تتم على المستويات الأدنى.

وأوضح نائب قائد عمليات التحالف الدولي أن الحديث يدور عن اتصالات بين ممثلي الطيران الحربي والقوات في الأرض على حد سواء.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا "جيمس جيفري" قد أكد الخميس الماضي أن القوات الأمريكية اعترضت طريق لواء روسي في محيط مدينة منبج بريف حلب الشرقي، مشيراً إلى ضرورة التنسيق بين الجانبين.