loader

"الجبهة الوطنية للتحرير " توجّه رسالة لسكان الشمال السوري

وجّهت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني رسالة لسكان الشمال السوري حول ما يجري في إدلب من قصف روسي متواصل وحشد عسكري في الوقت ذاته على محاور متفرقة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني النقيب "ناجي مصطفى" في بيان رسمي نشره عبر معرّفاته الرسمية: "نؤكد لأهلنا وشعبنا الثائر أننا في الجبهة الوطنية قد رفعنا جاهزية وحداتنا القتالية بكل اختصاصاتها، وأعلنا نفير مقاتلينا للدفاع عن أرضنا وعرضنا وثورتنا بكل ما نملك من قوة وتصميم".

وأضاف: أن الثوار "ما زالوا على عزيمتهم وإصرارهم في الاستمرار بمقارعة العصابة المجرمة التي ضيّعت البلاد والعباد وسلّمت أرض ومقدّرات الوطن لأعدائه والطامعين فيه".

وذكر أن استمرار روسيا وميليشياتها بقصف المدنيين بعد إعلان وقف إطلاق النار لم يكن مفاجئاً، مضيفاً أن ذلك يعتبر بمثابة انتقام لـ"الصفعة المؤلمة" التي تلقتها والمتمثلة برفض المدنيين الانجرار لمطالبها تصديق مزاعمها حول المعابر "الآمنة".

وتأتي رسالة المتحدث باسم الجبهة الوطنية تزامناً مع خسائر بشرية وعسكرية كبيرة تتكبدها الميليشيات الروسية، إثر الهجمات التي تتعرض لها من قِبل الفصائل الثورية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي

نداء سوريا .