loader

شاهد: رد أهالي إدلب على منشورات النظام الداعية لخروج المدنيين إلى مناطق سيطرته

 تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديوهات وصور، لرد أهالي محافظة إدلب وريفها، على منشورات النظام التي ألقتها طائراته، داعية المدنيين للخروج إلى مناطقه.

وقامت مجموعة من الأهالي بالاستهزاء من منشورات النظام، التي ما زال يرميها منذ يومين دون استجابة من الأهالي.

ونفى مراسل قاسيون، في ريف إدلب، الأخبار التي يتناولها إعلام النظام عن خروج عشرات العوائل والمدنيين من المناطق المحررة باتجاه مناطق سيطرة النظام، عبر معبر الحاضر بريف حلب الجنوبي.

وألقت مروحيات النظام، اليوم الأحد، منشورات ورقية، تدعو فيها الأهالي والفصائل إلى الاستسلام، والخروج من إدلب وريفها إلى مناطق سيطرة النظام.

وأقلع مروحيات النظام، من مطار النيرب العسكري في حلب، وحلّق في أجواء ريف حلب الجنوبي والغربي، والقى المنشوارات التي تدعو المدنيين للخروج من المعابر الثلاثة التي قام  بفتحها بريف إدلب.

وافتتح النظام اليوم الأحد،  ثلاثة معابر، لخروج المدنيين من إدلب وريفها، باتجاه المناطق "الآمنة"، حسب وصفه.

وتتوزعت المعابر على (الهبيط جنوب إدلب، أابو الظهور شرق إدلب، الحاضر جنوب حلب).

وأعلن ليوري بورينكوف مدير "مركز المصالحة" الروسي في قاعدة حميميم الروسيّة بريف اللاذقية، أن "هذه الخطوة جاءت بعد طلبات مِن النازحين للعودة إلى بلداتهم وقراهم التي سيطرت عليها قوات النظام مؤخّراً".

وأضاف "بورينكوف" في بيان نقلته قناة "روسيا اليوم"، أن تنظيم خروج المدنيين إلى الأراضي الخاضعة لسيطرة نظام الأسد سيبدأ اعتباراً مِن الساعة 12:00 ظهراً يوم غدٍ الإثنين (13 كانون الثاني).

وأفاد مراسل قاسيون، اليوم الأحد، بأن هدوءاً في ساعات الصباح الأولى، يسود كافة الجبهات في ريف إدلب، بعد ساعات من دخول الهدنة حيز التنفيذ.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان لها، يوم الجمعة، أنّ الجانبين التركي والروسي اتفقا على وقف إطلاق نار بمنطقة "خفض التصعيد" في إدلب اعتبارا من الساعة 00:01 ليوم الأحد 12 يناير/كانون الثاني وفق التوقيت المحلي.

واتفقت روسيا وتركيا على وقف إطلاق النار، مقابل عدة شروط أبرزها حل هيئة تحرير الشام، وفتح الطريقين الدوليين M4 ,M5، وإبعاد الفصائل المعارضة عن الطرقات.