loader

مصطفى سيجري: لهذه الأسباب رفضت "تحرير الشام" دخول فرقة المعتصم إلى إدلب

شرح "مصطفى سيجري"، رئيس المكتب السياسي، في فرقة المعتصم، المنضوية تحت لواء الجيش الوطني السوري، أسباب منع هيئة "تحرير الشام" دخول قوات من الفرقة إلى إدلب للمشاركة في صد تقدم النظام وروسيا، بعد السماح لبعض فصائل الوطني بالعبور لجبهات إدلب.

وقال سجري، حسبما نقلت "شبكة بلدي نيوز" إن "الأسباب الحقيقية في رفض "هيئة تحرير الشام" دخول أي من قوات الفرقة إلى مدينة إدلب، هو إدراك الجولاني بأن لفرقة المعتصم شعبية واسعة في المناطق المحررة"، بحسب قوله.

واعتبر أن "هذه الثقة كانت النتيجة الطبيعية للمسيرة النضالية وواجب الفرقة في مواجهة قوى الإرهاب والاستبداد والانفصال والتطرف والفساد وقطاع الطرق وتجار الأزمات، والمشاركة الفاعلة في جميع الاستحقاقات الوطنية" بحسب وصفه.

يذكر أن قرابة الـ 500 مقاتل من الجيش الوطني، عبروا من منطقة درع الفرات، إلى جبهات إدلب، للمشاركة في المعاركة المندلعة منذ قرابة 20 يوماً، على محور ريف إدلب الجنوبي الشرقي.